من انتخـــب السيـدة فون در لايـن؟
صاحب المقال: ســـــــارج حـلـيـمــــــي
تاريخ النشر : سبتمبر 2019

إفتتاحيات أخرى

‮«‬سوء‭ ‬معاملة‭ ‬مؤسساتية‮»

أضحت الرقمنة القسرية من أجل النفاذ إلى الخدمات العامة، تنطبق مستقبلا على الإجراءات الضرورية، مثل التقدم بطلب للحصول على شهادة في الحالة المدنية، ودفع ضريبة، والحصول على تصريح إقامة. غير أن إلزامية استخدام الإنترنت في هذه المجالات وفي العديد من المجالات الأخرى المتعلقة...

قـبــل‭ ‬عـشـريــن‭ ‬عـامــا‭ ‬تـوفــي‭ ‬ عـالـم‭ ‬الاجـتـمـــاع‭ ‬بـيــار‭ ‬بـورديــو

وفقا للمجال الذي يشتغل فيه، يمكن لرأس المال أن يتمثل في ثلاثة أجناس أساسية: رأس المال الاقتصادي، الذي يمكن تحويله بصورة حينية ومباشرة إلى نقد، ويمكن أن تتم مأسسته في شكل حق ملكية. وهناك رأس المال الثقافي أو المعلوماتي، وهو قابل للتحويل، وفق بعض الشروط، إلى رأس مال...

اليسار العربي وحالة الإنكار للبعد الإيكولوجي والبيئي

بفعل تضييق الخناق عليها من طرف منظومة محافظة ثقافيا واجتماعيا واقتصاديا وسياسيا، يتواصل سقوط مختلف تيارات اليسار العربي نحو الهاوية، سقوط من الظاهر أنّه مازال سيتواصل. مع التدني المتزايد لقدراته على تقديم بديل ذا مصداقية يقطع مع "المنظومة" و"العالم القديم" وفاعليه...

مُخلـِّصة هي موجة حرارة جويلية/تمّوز 2019! لقد غطّت على قضيّة دالـّة بشكل كبير على اختلال التوازنات الراهنة، وإن كانت هذه أدْخلَ في باب الديمقراطيّة. قلـّـة قليلة من الأوروبيين الذين أعمى بصيرتَهم العرقُ لاحظتْ أنّ الخطاب السياسي الذي يُسْقَونَهُ منذ ثلاث سنوات على الأقل تمّ تلغيمُه. أمّا الصحافة المشغولة بإجراء «استقصاءات» أخرى فلم تكلـّـف نفسها مهمّةَ تنبيههمْ إلى ذلك.
إلى حدّ الساعة، ظـلـّت مئات الملايين من النّاخبين الأوروبيين تـُدغدغـُها قصّة مانويّة مطوّلة. كانت سياسة الاتـّـحاد وعملية الإقتراع 26 ماي/أيّار الماضي تتلخّصان في المواجهة بين معسكرين: الليبراليين ضدّ الشعبويين(1). يوم 2 جويلية/تمّوز، أوصتْ قمّة رؤساء دول وحكومات الاتحاد بتكليف الوزيرة المسيحية الديمقراطيّة الألمانية «أرسولا فون دار لاين» برئاسة المفوّضيّة الأوروبية. يبدو أن الفكرة صدرت عن ايمانوال ماكرون، وكان من الطبيعي أن تتبنّاها المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل وتابَعَها في ذلك… رئيس الحكومة المجرية فيكتور أوربان.
مع ذلك، ما فتئ الرئيس الفرنسي منذ انتخابه يُقسم بأنّه سيكون شديد المراس في مواجهة القوميين و«الشعبويين» الحاملين «للمشاعر الكئيبة» و«الأفكار التي أوقدت في عديد المرّات نيرانا كادت تؤدّي بأوروبا إلى الهلاك»، كما قال عنهم إنّهم «يكذبون على الشعوب» و«يعِدونها بالكراهية»(2). تخلـّـى ماكرون حتـّـى عن تواضعه المثالي قصد تحدّي اثنيْن من هؤلاء المشاغبين، وهما وزير الداخليّة الايطالي ماتـّـيو سالفيني واوربان حين قال: «إذا كانا يريدان أن يريا في شخصي مُعارضَهما الرئيسي فهما على حقّ».
يوم 16 جويلية /تمّوز الماضي وعندما صادق النوّاب الأوروبيون على اختيار رؤساء الدول والحكومات، تخلـّـتْ تصريحات الحملة التي يتواجه فيها «التقدّميون» والقوميّون عن مكانتها وتركت موقعَها لنسيج سياسي آخر. راح البرلمانيون الاشتراكيّون يصّوتون مرّة ضدّ فون دير لاين (خاصة الفرنسيون والألمان) ومرّة لصالحها (الاسبان والبرتغاليون). في هذه الحالة الثانية، يجدون أنفسهم في خندق واحد مع القوميين البولونيين وأتباع أوربان، أي نفس الأشخاص الذين كانت مارين لوبان تـُغازلهم منذ أيّام قليلة لتكوّن معهم كتلة مشتركة في ستراسبورغ… خلاصة الأمر فإنّ مرشـّـحة ماكرون تـَـدين في انتخابها لرئاسة المفوّضيّة الأوروبية بأغلبية تسعة أصوات فقط إلى تحالف متعدّد الاتجاهات متكوّن من ثلاثة عشر برلمانيا مجريّا من المخلصين لأوربان ومن أربعة عشر برلمانيّا أوروبيا «شعبويّا» المنتمين إلى حركة 5 نجوم الذين كانوا آنذاك من حلفاء سالفيني.
إنّ خارطة الاقتراع هذه تـُـباعِد، دون ريب، بيننا وبين الحكايات التـّـافهة التي تـُـرْوَى كل صباح على مسامع أطفال أوروبا الهادئين المنضبطين. ومع ذلك، لنراهنْ حتـّـى بعد أن تعود درجات الحرارة إلى مستوياتها العادية في القارّة العجوز، على أن تواصل أغلبية الصحافيين اجترار الأصناف المصطَنعة التي أعدّها لهم ماكرون بعناية.

1) سارج حليمي وبيار رنبرت «ليبراليون ضد الشعبويون، فجوة مضلـّـلة»، لوموند ديبلوماتيك، سبتمبر/أيلول 2018.

2) خطاب السربون، باريس، 26 سبتمبر/أيلول 2017.

إشتراك سنوي + 24 أخر عدد

إشتراك سنوي

إشتراك سنوي

العدد الحالي

العدد الحالي

إقتناء العدد الحالي فقط

Share This