التبادل‭ ‬الحر‭ ‬أم‭ ‬البيئة‭!‬
صاحب المقال: ســـــــارج حـلـيـمــــــي
تاريخ النشر : يوليو 2019

إفتتاحيات أخرى

‮«‬سوء‭ ‬معاملة‭ ‬مؤسساتية‮»

أضحت الرقمنة القسرية من أجل النفاذ إلى الخدمات العامة، تنطبق مستقبلا على الإجراءات الضرورية، مثل التقدم بطلب للحصول على شهادة في الحالة المدنية، ودفع ضريبة، والحصول على تصريح إقامة. غير أن إلزامية استخدام الإنترنت في هذه المجالات وفي العديد من المجالات الأخرى المتعلقة...

قـبــل‭ ‬عـشـريــن‭ ‬عـامــا‭ ‬تـوفــي‭ ‬ عـالـم‭ ‬الاجـتـمـــاع‭ ‬بـيــار‭ ‬بـورديــو

وفقا للمجال الذي يشتغل فيه، يمكن لرأس المال أن يتمثل في ثلاثة أجناس أساسية: رأس المال الاقتصادي، الذي يمكن تحويله بصورة حينية ومباشرة إلى نقد، ويمكن أن تتم مأسسته في شكل حق ملكية. وهناك رأس المال الثقافي أو المعلوماتي، وهو قابل للتحويل، وفق بعض الشروط، إلى رأس مال...

اليسار العربي وحالة الإنكار للبعد الإيكولوجي والبيئي

بفعل تضييق الخناق عليها من طرف منظومة محافظة ثقافيا واجتماعيا واقتصاديا وسياسيا، يتواصل سقوط مختلف تيارات اليسار العربي نحو الهاوية، سقوط من الظاهر أنّه مازال سيتواصل. مع التدني المتزايد لقدراته على تقديم بديل ذا مصداقية يقطع مع "المنظومة" و"العالم القديم" وفاعليه...

بحصولهم على نسبة %10 من المقاعد في انتخابات البرلمان الأوروبي، أحيى الخضر جدل قديم حول التموقع السياسي لهذه الحركة. هل هي على الأغلب يسارية، مثلما تشير به غالبية التحالفات التي عقدتها حتى اليوم، أم أنها ليبيرالية، مثلما يوحي بذلك، في نفس الوقت، التحاق عدد هام من القادة الخضر السابقين (دانيال كوهن بانديت، باسكال كانفان، باسكال دورن) بصفوف إيمانويل ماكرون، وبعض التحالفات الأخرى، من قبيل التحالف القائم في ألمانيا بين اليمين والخضر؟
من الأرجح أن الليبيرالية وحماية المحيط يمثلان ثنائيا متنافرا. سنة 2003، خلص أحد منظري الليبرالية البارزين، وهو ميلتون فريدمان، إلى التأكيد على أن «البيئة تمثل مشكلة مبالغا فيها بقدر كبير (…) نحن نقوم بالتلويث كلما تنفسنا. عليه، ليس من المعقول أن نغلق المصانع بذريعة إزالة كل انبعاثاث أوكسيد الكاربون في الفضاء. سيكون عندها من الأفضل لنا أن نسارع بشنق أنفسنا(1). قبله بعشر سنوات، اعتبر غاري بيكر، وهو أحد كبار مناهضي ما لم نكن نطلق عليه وقتها اسم «البيئية العقابية»، أن «الحق في العمل وحماية البيئة أصبحا مبالغا فيهما في معظم البلدان المتقدمة». لكنه توقع ما يلي: «سيقوم التبادل الحر بكبح بعض مظاهر المبالغة هذه من خلال إجبار الجميع على المحافظة على التنافسية إزاء واردات البلدان النامية(2)».
يمكننا أن ندرك بالتالي أن مظاهر القلق والحيرة المتصلة بمستقبل الكرة الأرضية قد أتاحت رد الاعتبار لمصطلح ظل لفترة طويلة مكروها وغير مرغوب فيه، هو مصطلح «الحمائية». في فرنسا، وخلال نقاشات في نطاق الحملة الانتخابية الأوروبية، ذهب رئيسا قائمتي الحزب الاشتراكي والخضر إلى حد المطالبة، تقريبا بنفس عبارات مارين لوبان، بإرساء «حمائية على حدود الاتحاد الأوروبي»(3). بمقدورنا أن نتفطن لحجم الانعكاسات المحتملة لمثل هذا التغيير في الوجهة، عندما ندرك أن التبادل الحر يمثل المبدأ التاريخي المؤسس للإتحاد، في نفس الوقت الذي يمثل فيه الرئة الاقتصادية للدولة الأكثر قوة، أي ألمانيا.
مستقبلا، يدرك الجميع أن الإشادة، التي أضحت توافقية، بالمنتجين المحليين، وبالحلقات القصيرة، وبمعالجة النفايات على عين المكان، لا تتلائم مع نمط إنتاج وتبادل يتيح تكثيف «سلاسل القيمة»، أي ينظم سيل ناقلات الحاويات التي تجتاز على متنها مكونات نفس المنتج «ثلاث أو أربع مرات المحيط الهادي قبل أن تصل إلى رفوف مغازة(4)».
ستتاح خلال الأسابيع المقبلة فرص عدة كي تؤكد هذه التيارات، فعليا وواقعيا، رفضها لتبادل حر مدمر بيئيا. بالفعل، البرلمانيون الأوروبيون مدعوون إلى المصادقة، أو، وهذا وما نأمله، أن يرفضوا، اتفاقا لتحرير التجارة مع أربع دول من أمريكا اللاتينية من بينها البرازيل والأرجنتين (الاتحاد الأوروبي ـ مجموعة ماركوسيرUE-Mercosur)، واتفاق آخر مع كندا (سيتا CETA)، واتفاق ثالث مع تونس (أليكا Aleca). عندها سنرى ما إذا كانت «الموجة الخضراء» قد غطت حقيقة أراضي القارة العجوز.

1) حديث مع هنري لوباج، نشرية «سياسات دولية»، العدد 100، باريس، صائفة 2003.

2) غاري بيكر،«نفطة: قضية التلوث هي مجرد شاشة دخان»، نشرية«بيزنس ويك»، 9 أوت/آب 1993. ذكر في كتاب «القفرة الكبيرة إلى الوراء»، إعادة طبع دار النشر«آغون»، مرسيليا، 2012.

3) فرانس 2، 22 ماي/أيار 2019.

4) بين كاسلمان«المصانع تتأقلم مع الحرب التجارية لكن الثمن سيكون عالي»، «ذي نيويورك تايمز»، 31 ماي/أيار 2019.

إشتراك سنوي + 24 أخر عدد

إشتراك سنوي

إشتراك سنوي

العدد الحالي

العدد الحالي

إقتناء العدد الحالي فقط

Share This