اشتراك تبرع

لست مشتركاً بعد

اختيار الصيغة الخاصة بك وإنشاء حسابك للوصول إلى الموقع بأكمله.

اشتراكات المؤسسات

انقر هنا للدخول عبر حساب شركتك، جامعتك أو مؤسستك ... دخول
نشرية شهرية اخبارية نقدية تحليلية
Le Monde diplomatique

في مملكـــة الطّفـــلِ الوحيـــد

«كان على فرنسا أن تشهد مرورَ قرنيْن من الزّمان قبل أن تتهاوَى ولاداتِها بنسبة الثلاثةُ أرباع - مما أتاح لها استكمال ثورتها الصّناعيّة وإعادة توجيه اقتصادها نحو الخدمات وتطوير نظام حماية اجتماعيّة شاملة - أمّا في الصّينُ فإنّ مثل هذا الانتقال في نسبة الولادات لم يستغرق من الوقت إلاّ سبعين عامًا !». ذاك ما لاحظته إيزابيل أتّاني(1) الخبيرة في الدّيمغرافيا الصّينيّة. وهذا يعني أنّ على بكين أن تنجز في ظرف جيليْن اثنيْن أو ثلاثة تحوّلا اقتصاديّا اجتماعيّا، أنجزته أمم أخرى على مدى قرون عدّة. ومثل هذا الأمر لن يكون، بلا شك، دون هزات.

ومن أسباب هذا التهاوي السريع سياسات مراقبة الولادات (استبدادية) في السبعينات وسياسة الطّفل الوحيدِ بعد ذاك التي أقرّت في سنة 1979 في نفس الوقت الذي شرع دنغ سياو پيبغ في الإصلاحات الاقتصاديّة. وقد كتبت أتّاني ما نصّه: «في سنة 1983 وهي من أشدّ السّنوات ...

إقرأ المزيد

هذه الخدمة خاصة بالمشتركين

شارك هذه المقالة /