اشتراك تبرع

لست مشتركاً بعد

اختيار الصيغة الخاصة بك وإنشاء حسابك للوصول إلى الموقع بأكمله.

اشتراكات المؤسسات

انقر هنا للدخول عبر حساب شركتك، جامعتك أو مؤسستك ... دخول
نشرية شهرية اخبارية نقدية تحليلية
Le Monde diplomatique

الكنغزس في طليعة الدفاع عن مصالح النخبة

إثر إعادة إنتخابها عن جدارة في أكتوبر  2014 وإضعافها من خلال فضيحة فساد غير مسبوقة في علاقة بشركة بيتروباس، أرادت الرئيسة البرازيلية دلما روسيف تخفيف المعارضة لها من خلال توجيه الدفة نحو اليمين ولكنها لم تنجح: لم تفلح إلا في زيادة نهم الليبيراليين. إثر تنكرها لقواعدها، هاهي اليوم تضع مصيرها تحت رحمة نواب مرتزقة وفي بعض الأحيان مهتمين بالمصالح الشخصية أكثر من السياسة.

تواجه البرازيل أزمة ثلاثية العناصر: اقتصادية وسياسية ومؤسساتية. بعد اثنا عشر سنة من النمو، يتّجه اقتصاد عملاق أمريكا اللاتينية نحو الركود. من المتوقع أن يتراجع الناتج الداخلي الخام بنسبة %3، ويستمر الانكماش خلال 2016، في سياق انفجار البطالة (حوالي %8، مقابل %4 في 2014)، وارتفاع معدلات التضخم (ينتظر تجاوزها ...

إقرأ المزيد

هذه الخدمة خاصة بالمشتركين

شارك هذه المقالة /