اشتراك تبرع

لست مشتركاً بعد

اختيار الصيغة الخاصة بك وإنشاء حسابك للوصول إلى الموقع بأكمله.

اشتراكات المؤسسات

انقر هنا للدخول عبر حساب شركتك، جامعتك أو مؤسستك ... دخول
نشرية شهرية اخبارية نقدية تحليلية
Le Monde diplomatique

الشبـــاب الفلسطينـــي لا يعتــرف بالهزيمــة

قرار دونالد ترامب بتاريخ 6 ديسمبر/كانونالأوّل الماضي والقاضي بالإعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل زاد من حدّة فشل «عملية السلام» وخلف مظاهرات حاشدة في الضفة الغربية وقطاع غزّة. احتجاج قـُمع بشدّة من طرف إسرائيل التي ضاعفت الإقتحامات العسكرية والإيقافات. الشبـّان الفلسطينيون هم أوّل المستهدفين بما فيهم القصّر. عدد منهم قطع مع أشكال النضال التي عرفها من سبقهم.

 

 

 

 

 

كانت الأعلام الفلسطينية ترفرف في مهبّ الريح بالممرّ المركزي في جامعة «بير زيت»، بضواحي «رام الله»، المدينة التي تضم مقـرّ السلطة الفلسطينية غير بعيد عن النـُصب التذكاري الذي أقيم تخليدا للثمانية وعشرين طالبا، «شهداء» تلك المؤسسة، الذين قتلهم جميعا الجيش الإسرائيلي، وضع موكب. كان عضو من قوات حفظ النظام ينتقل من مـربـّع إلى آخر كان يضع على وجهه لثاما ويضع على رأسه خوذة هجوم، ويرتدي زيّا قتاليا للتمويه، عـُلـّقت فيه رمـّانات يدوية وحزام ناسف. كان ينظم إيقاع مسيرة فتيات وشبـّان يرتدون أزياء تدريب زيتية اللون وقد غطـّوا وجوههم بالكوفيات. كانوا جميعا يهتفون ...

إقرأ المزيد

هذه الخدمة خاصة بالمشتركين

شارك هذه المقالة /